fbpx
منوعات

إبراهيم سعفان.. كوميديان أزهري ق*تل “الجفاف” 4 من أبنائه في عام واحد

في مثل هذا اليوم قبل 36 عامًا، ر-حل عن عالمنا الفنان الكوميدي الكبير إبراهيم سعفان، عن عمر ناهز 58 عامًا، تاركًا عددًا من الأعمال الفنية التي جعلته أشهر نجوم الكوميديا في الزمن الجميل.

ولد سعفان في 13 سبتمبر 1924 بمدينة شبين الكوم بمحافظة المنوفية، وتخرج في كلية الشريعة عام 1957، ثم التحق بمعهد الفنون المسرحية.حصل على وظيفة مدرس لغة عربية في وزارة المعارف، وانضم لفرقة نجيب الريحاني، ليصبح واحدًا من عمالقة الكوميديا في السينما المصرية. عرف سعفان بخفة الد-م ونجاح أعماله، لكنه كان شخصية صا-رمة وحا-زمة مع أبنائه.

في فا-جعة مر بها الفنان الكوميدي تو-فى 4 من أبنائه في عام واحد نتيجة الجفاف، وبعدما أنجبت زوجته مرة أخرى أطلق على ابنته اسم “رضا” ثم أنجب 4 أبناء آخرين. اعتبر سعفان المسرح بيته الأول، واعتبر العمل بالمسرح أساس النجاح، وكان أقرب أصدقائه سيد زيان وفريد شوقي ومظهر أبوالنجا.

تو-في في 4 سبتمبر 1982 أثناء تواجده في عجمان بالإمارات إثر أز-مة قلب-ية حادة.من أشهر مسرحياته “الدبور، سنة مع الشغل اللذيذ، حركة ترقيات، مين ما يحبش زوبة، 2على دبوس”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق