fbpx
منوعات

هاا.جم “زويل” بعد ر.حيله وتزوج 3 مرات وبطل الجمهورية لثلاث ل8 سنوات .. أسرار من حياة الجز.ار عباس أبو الحسن

أثار انتقاد الفنان والسيناريست عباس أبو الحسن للعالم الكبير أحمد زويل، موجة غضب شديدة، تجاه الأول، من الكثيرين، الذي رفضوا رأي السيناريست المهاجم لـ عالم الكيمياء، بعدما أعرب عن عدم حبه له، واصفًا إنجازه بأنه لم يكن مصريًا، وأنه استولى على جامعة النيل ووضع عليها اسمه دون وجه حق.كانت ملامح عباس أبو الحسن، المميزة هي بوابة دخوله مجال الفن، كما كانت سببًا دفع المخرجون إلى حصره في الأدوار البوليسية.بدأ عباس أبو الحسن مشواره الفني، عام 1999 بالصدفة، حيث كانت تجمعه علاقة صداقة قوية بمدير التصوير والفنان طارق التلمساني، والذي رشحه للمشاركة في فيلم “حسن وعزيزة وقضية أمن دولة”، مع الفنانة يسرا.تعد شخصية “الجزار زعيم المافيا”، الذي جسدها عباس أبو الحسن في فيلم “مافيا”، هي الأبرز في مشواره الفني، وخاصة الجملة التي قالها في الفيلم أمام الفنان أحمد السقا، وهي: “عجيب أمركم أيها المصريون، تؤمنون بأشياء غريبة”، لتكون هي العلامة المميزة له.شارك عباس أبو الحسن في فيلم “عمارة يعقوبيان”، مع المخرج مروان حامد، حيث جسد دور ضابط أمن الدولة، والذي تم اغتياله على يد الفنان محمد إمام، بعد تعذيبه له في السجن.خاض عباس أبو الحسن، مجال التأليف والإخراج؛ فهو مؤلف مسلسل “آسيا”، الذي كانت بطلته الفنانة منى زكي، وعُرض خلال الموسم الرمضاني لعام 2013، ولم يحقق المسلسل نجاحًا كبيرًا وقتها، كما ألف فيلم “إبراهيم الأبيض”، للفنان أحمد السقا، عام 2009.

رشح المخرج داوود عبد السيد، عباس أبو الحسن، لفيلم “رسائل البحر”؛ ليجسد دور الفنان محمد لطفي، ولكنه رفض وقتها.كان الفنان عباس أبو الحسن بطلًا للملاكمة، وبطلًا للجمهورية في كمال الأجسام في مصر لمدة 8 سنوات كاملة، عُرف بحب الحيوانات، وخاصة “الكلاب”، فـ لديه ما يقرب من 15 كلب من الأنواع النادرة والمختلفة حول العالم.على الجانب الآخر، لم يختلف حال النقاد كثيرًا عن الجمهور، في الهجوم الذي ناله عباس أبو الحسن، عقب انتقاد لأحمد زويل، حيث قال الناقد الفني محمود قاسم لـ”النبأ” إن “أبو الحسن” ممثل لم يحقق أي نجاح –في المطلق- على الساحة الفنية، مشيرًا إلى أنه فشل كممثل وكمؤلف على حد سواء.وأضاف “قاسم” أن عباس أبو الحسن، فشل حتى على المستوى الإنساني، موضحًا أنه تزوج 3 مرات، ولم ينجح في أي منهم، مؤكدًا أنه ليس من حقه، بأي شكل من الأشكال، أن يُقلل من عالم كبير بحجم “زويل”، خاصة وأنه لا يعرف عن إنجازاته شيئًا –بحسب قوله-.وتابع الناقد الفني أن الشعب المصري بأكمله لم يُقدر أهمية العالم الراحل أحمد زويل، لافتًا بأن بلده لم تعطيه الاهتمام الذي يليق به إلا بعد وفاته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق