ما هو القزع ولماذا نهي النبي “ص” عنه

القزع هو أن يترك جانب من الشعر ويترك بعضه سواء يمينا أو يسارا أو حلق جوانب الشعر وترك أعلاه. قد نهى نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم عن القزع ونعلم ذلك من خلال الحديث الشريف.عن ابن عمر رضي الله عنهما قال” نهي رسول الله صلى الله عليه وسلم عن القزع” متفق عليه.

 

القزع
القزع

 

القزع
القزع

 

وكذلك روي عن الإمام أحمد عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم  (رأى صبيا قد خلق بعض شعره وترك بعضه فنهى عن ذلك) وقال (الحقوا كله أو اتركوا كله).

 

القزع
القزع

 

لذا فإنه من الصواب اتباع السنة التي أمرنا بها رسولنا الكريم وتنص على أن يتم قص الشعر كله مع مراعاة التقصير ولا يترك جانبا منه طويل دون قصه.

 

 

أما عن المرأة فقد نهي رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تحلق المرأة شعرها” رواه النسائي، لهذا فإن حديث القزع مص على الرجال فقط دون النساء وذلك لأن شعر المرأة هو زينتها، لكن أن دعت الحاجه لأن تقص من شعرها شيئا بسيطا فلا بأس وذلك لأن لا أزواج النبي صلى الله عليه وسلم كانوا يقصصن شعرهن وذلك لتخفيف طوله لذا لا يجوز للسيدات قص شعرهن، وكذلك لا يجوز للرجال أن يقص جانب واحد فقط من الشعر دون الآخر وكذلك يجوز للرجال ترك شعرهم وتطويله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!