كاميرا في مقبررة صداام حسين

يعد الزعيم العراقي صداع حسين حديث العالم أجمع والامريكان خاصة حتى بعد رحيله ب16 عاماً حيث يشهد لصدام حسين مقاومته للاحتلال الامريكي الذي دمـ،ـر العراق ولم تستطع أن تتعافى من ذلك التدمـ،ـير حتى الأن لذا كان صدام حسين محور اهتمام كبير حتى بعد اصدار حكم إعداامه وأصاابه فاجعة مـ،ـوته العرب أجمع.

 

وادت في الفترة الأخيرة أنباء كثيرة نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة التي تحدثت عن وضع الأمريكان كاميرا مراقبة في قبـ،ـر صداام حسين في أول يوم له في قبره وذلك لمشاهدة ماذا سوف يحدث له داخل القبـ،ـر وما رأوه تسبب في جنونهم ولم يجدوا تفسير منطقي لهذا حتى اليوم.

وقد ذكرت قناة لولو 7 التي تبث حلقاتها عبر موقع التواصل الاجتماعي لتبادل الفيديوهات العالمي اليوتيوب أن الرجل الذي وضع الكاميرا في قــ،ـبر صدام ذهب في اليوم الثاني ليشاهد ما سجلته الكاميرا وأن ما شاهده جعله يهرول ذاهباً لبلاده.

حيث قالت القناة في تقريرها أن الشاب عندما ذهب للقبـ،ـر وجد أن الكاميرا قد تدمـ،ـرت تماماً وبشكل غريب وكأنها لصاعقة كهربائية قوية وأضافت القناة أن الخبراء لم يجدوا حتى الأن تفسير علمي منطقى لما حدث في الكاميرا.

ولا شك أن علم الغيب لا يعلم الا الله سبحانه وتعالى وأن الإنسان حين يمـ،ـوت ويدخل قبره يكون له سره الخاصة بين العبد وربه ولا يكشف الله سبحانه وتعالى عنه مهما حاول الإنسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!