قبل الزفااف

بعدما اثاار الممثل المصري محمد فراج وزوجته بسنت شوقي الجدل حول مراسم الزواج الذي قاموا بها على الطراز المصري والأوروبي تساءل عدد كبير حول طبيعة العلاقة الحمـ،ـيمة بين المتزوجين بعد كتب الكتاب وقبل حفل الزفاف.والتي يرد عنها أسئلة كثيرة عندما يريد السائلون معرفة مدى حرمانية الدخول قبل الزفاف بعد عقد القران وتجيب دار الإفتاء عن هذا التساؤل الذي تم طرحه مؤخرا من الكثيرين.

 

 

 

 

 

 

وقد ردت دار الإفتاء المصرية على هذا السؤال وأوضحت أنه لا يجوز الخلووة بين الرجل والمرأة التي عقد قرانها إلا بشروط يجب استفاءها حتى وإن أقام حفل زفااف وأول شرط منهم هو ابتعاد الرجل عن الجماااع بزوجته قبل الزفااف وذلك تحسباً لحدوث انفصال قبل الزفااف أو حدوث حمل وقتها قبل أن تذهب المرأة لبيت زوجها فيقع الحرج على المرأة وأهلها وقتها.

 

 

 

 

ومن جانبه صرح أستاذ الشريعة الإسلامية الدكتور محمد طه أن العلااقة بين الأزوااج يجب أن تكون محدودة قبل الدخول أي لا يمكن الجماااع قبل الزفااف العلني ونصح الدكتور محمد طه الشباب بعد الانصياع لمشاهير الإنترنت والدخول في مثل تلك العلاقات لأن ديننا الحنيف أمنا باحترام العقود.

 

 

 

 

وخلال حديثة صرح الدكتور محمد طه قائلا: “ما نراه اليوم من علاقات غير طبيعية تقام بين الأزوااج قبل حفلات الزفااف عادات وتقاليد دخيلة على المجتمع المصري، ولم نرى من قبل هذه العلاقات ولم يقبلها الشارع المصري يومًا، لأنه بجانب الشرع، نجد أن العرف يحتم على الجميع احترام الذات وتقديس العلاقات بين جميع الأطراف قبل الدخول.

 

 

 

 

واختتم: علينا جميعًا أن نحذر من تلك العلاقات ومن الانصياع خلف ما يصدره الغرب من عادات وتقاليد غير موجودة في مجتمعنا ويرفضها الدبن والعقل، وعلينا احترام الزوجة وتقديس العلااقة بيننا حتى نشهر الزوااج فى حفل الزفااف ومن ثم تكون أمام الجميع زوجتك بعد الإشهار والإعلان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!