منوعات

غير زوجـ.ـها

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­


­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

شعور خفي يتســلل للقلب ويضـيئه، حين تتذوق المرأة حلااوة الحـ،ـب، لكن ما العمل إذ وقعت الفتااة في حب شااب ولم تتمكن من الز9اج منه أو نسياانه حتى بعد ز9اجها، فسرعاان ما يعترررريها الخووف من الوقووع في ذنـ.ـب، فهو مضمون السؤاال الذي ورد إلى داار الإفتااء المصرية، عبر قنااتها على «يوتيوب».
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

وأجااب عن ذلك الدكتور محمود شلبي، أمين لجنة الفتوى بداار الإفتااء المصرية، مطاالبًا السيدة بضرورة جهااد النفس ومحااولة نسياان الشخص تماامًا، مضيفا «لا يجب أن تلقي الأمر على نفسـ،ـك فقط، وأنك لن تحااسبي، لأن المسأالة ستزيد وربما تقـ،عي في أمر محـ،ــ رم»، مشددا على ضرورة نسياان هذا الشخص والاستعااذة بالله والاستغفاار والتوبة إليه.
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

وفي سؤاال آخر أجااب عنه الدكتور أحمد ممدوح، أمين لجنة الفـ،ـتوى بداار الإفتااء، عن ماذا تفعل المرأة إذا كاانت تحب رجـ،ـلا آخر غير ز9جها، إذ بدأ حديثه قاائلًا إن شعور الحب أو البغض من الأشيااء التي لا يستطيع الإنساان السيطرة عليها، فرسول الله (صلى الله عليه وسلم) كاان يقسم بين نساائه فيعدل، ثم يقول: «اللهم هذا فعلي فيما أملك، فلا تلمني فيما تملك ولا أملك»، قَالَ التِّرْمِذِيّ: يَعْنِي بِهِ الْحبّ والمودة.
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­­ ­ ­ ­ ­ ­

وتابع «ممدوح» أن الإنساان وإن كان لا يملك التحكم في مشااعره وانفعاالاته، فإنه سيد تصرفااته وأفعااله، فالإنساان محااسب على أفعااله وليس على انفعاالاته: «لو أن امرأة تعلقت شـ،ـعوريًا برجل آخر غير زوجها، فإن الله سيحااسبها عن المقدماات التي تسببت في هذا الشعور، والأفعاال المترتبة على هذا الشعور- كالخلـ،ـ،ــوة وإقاامة علااقة مُحـ،ـررمة- لا على الشعور نفسه»، مشيرًا إلى أن هذا لا يجيز وجود علاااقات مُحـ،ـ،ـرمة بين رجل وامرأة متز9جة بغيره.
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­­ ­ ­ ­ ­ ­

وأوضح «ممدوح»، أن الطلااق في الأصل مبغـ،ـوض في الشرع فلا ينبغي أن يصاار إليه إلا بعد تعذر جميع وساائل الإصلااح، وليس للمرأة أن تطلب الطلااق من ز9جها إلا لمسوّغ، كما لو كان ظاالما لها أو لفسـ،ـقه وفجـ،ـوره، أو نفورها منه لعيـ،ـب في خلقه أو خلقته، لافتًا إلى أنه قد ورد وعيد شديد لمن تطلب الطلااق لغير مسوغ، قال صلى الله عليه وسلم: «أَيُّمَا امْرَأَةٍ سَأَلَتْ زَوْجَهَا الطَّلَاقَ مِنْ غَيْرِ مَا بَأْسٍ فَحَرَامٌ عَلَيْهَا رَائِحَةُ الْجَنَّةِ» رواه أحمد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
error: Content is protected !!
إغلاق