fbpx
صحةمنوعات

علاج فقدان حاسة الشم والتذوق بطرق مختلفة وبسيطة

علاج فقدان حاسة الشم والتذوق

علاج فقدان حاسة الشم والتذوق من أولويات الكثيرين الآن بعد تعرض الغالبية لعدوى فير9س كور9نا ، وقد ذكرنا في مقال سابق عدة طرق وتفاصيل فقدان الشم والنتائج المترتبة عليه من فقدان التذوق واليوم أقدم لك طرق مختلفة ل علاج فقدان الشم والتذوق.

 

 

علاج فقدان حاسة الشم والتذوق

يتمثل علاج فقدان حاسة الشم والتذوق في عدة طرق بسيطة كما يلي:

الحل السحري لفقدان الشم والتذوق

التوقف فوراً عن التدخين إذا كنت مصاباً يفقدان الشم والتذوق وإلا لن تشعر بتحسن ما دمت مدخناً.

تنظيف الفم والأسنان باستمرار للتخلص من طبقة البلاك المتراكمة على الأسنان ، والوقاية من أمراض اللثة التي تعتبر من أهم أسباب فقدان حاسة الشم والتذوق.

نظام غذائي صحي متوازن ، حيث تعتمد حاسة الشم والتذوق على توافر بعض الفيتامينات بالجسم بمعدلات مناسبة وأهمهم فيتامين ب 12 والزنك ونقصان تلك الفيتامينات يسبب فقدان الشم والتذوق.

فقدان حاسة الشم والتذوق
فقدان حاسة الشم والتذوق،فقدان الشم والتذوق،عدم الشم والتذوق

علاج التهابات الأذن الوسطى والجيوب الأنفية لأنها قد تكون هي أول الأسباب في فقدان حاستي الشم والتذوق.

علاج نزلة البرد لأنها هي الأخرى قد تكون السبب في فقدان الشم والتذوق.

استشارة الطبيب في ما إذا كان هناك زوائد جلدية في الأنف أم لا وعلاجها بالطرق المناسبة كما يحدد طبيبك الخاص.

 

 

 

إقرأ: أسهل طريقة لعلاج فقدان حاسة الشم والتذوق

تقوية حاسة الشم والتذوق بطرق طبيعية

قم بتسخين نقطتين من زيت الخروع وضعها دافئة في فتحتي الأنف لعلاج فقدان حاسة الشم والتذوق.

قم بغلي كوب من الماء مع خمسة فصوص ثوم واتركه ليبرد واشربه يومياً ، فله قدرة كبيرة على علاج أعراض احتقان والبرد ومضاد حيوي ممتاز للالتهابات.

فقدان حاسة الشم والتذوق
فقدان حاسة الشم والتذوق

مشروب الزنجبيل رغم طعمه الحريف إلا أنه يقوي حاسة التذوق ولكن يراعى عدم الإكثار منه حتى لا يسبب إسهال.

ملعقة من الفلفل الأسمر مع كوب ماء وطعمه الحار له قدرة كبيرة على إنعاش مستقبلات التذوق مع مراعاة عدم الإكثار منه أيضاً.

 

 

 

الليمون أيضاً له مميزات فعالة في هذا الأمر حيث يقضي على الميكروبات ويزيل الاحتقان.

خل التفاح له فعالية عالية في تقوية حاسة الشم والتذوق ويمكن عمله كمشروب أو وضعه على مختلف الطعام.

 

 

نصيحة هامة

لا داعي للاستعجال فهذا العرض المضاعف قد يستغرق وقت طويل حتى تعود حاسة الشم والتذوق لسابق عهدها فبعض الأشخاص استمر الأمر معهم حتى ستة شهور مع متابعة نصائح الطبيب المختص وبعض العلاجات الطبيعية المنزلية وأتمنى لكم الشفاء العاجل من الله، وقدم الدكتور كريم علي معلومات شاملة ووافية عن هذا الموضوع على قناته الخاصة على اليوتيوب ويمكنك مشاهدة الحلقة الخاصة به من هنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق