شعر العااانة

يتساءل عدد كبير من الشباب حول حلق العاانة ونتف الابط وماذا كان يتوجب عليه دينيا بحلقهما ام لا؟.

وجاء الرد على هذا السؤال من أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية الشيخ محمد عبد السميع، والذي أجاب بأن ازاله شعر العاانة والابط من السنة النبوية والفطرية، التي توجب بإزالتها كل أربعين يوم او كلما استدعى الأمر.

 

لكن تركهما لا يبطل الصلاة لأنها ليست فريضة بل سنة عن النبي “ص” وتركها يعد من ترك السنة النبوية لذلك يستحب للمسلم فعلها في أي وقت وليس يوم الجمعة بالتحديد.

 

 

 

 

وما يثبت صحة الكلام هو قول انس رضي الله عنه وأرضاه «وقت لنا في قص الشارب وقلم الظفر ونتف الإبط وحلق العاانة ألا نترك ذلك أكثر من أربعين ليلة»، وفي لفظ: «وقت لنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم ذلك.

كما روي عن ابي هريرة، رضي الله عنه حين قال: سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ يَقُولُ: «الفِطْرَةُ خَمْسٌ: الخِتَاانُ، وَالِاسْتِحْدَاادُ، وَقَصُّ الشَّارِبِ، وَتَقْلِيمُ الأَظْفَارِ، وَنَتْفُ الآبَااطِ» أخرجه البخاري في “صحيحه”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!