fbpx
منوعات

خا-نه صديقه المقرب ور-فض زيارته..زوجته فنانة معتز-لة وهذه “ديا-نته” الحقيقية محطات في حيات “المنتصر بالله”

ولد المنتصر بالله رياض عبد السيد الذي يحمل الد-يان-ة المسيحية بالقاهرة في 21 فبراير عام 1950 وحصل على بكالوريوس الفنون المسرحية عام 1969 ،ثم حصل على درجة الماجستير في الفنون المسرحية عام 1977 وقدم العديد من الأعمال التليفزيونية منها( أنا وأنت وبابا في المشمش- أرابيسك- آن الآوان-أ يام المنيرة- عيون- راجل وست ستات) ومن أعماله السينمائية (ض-د الحكو-مة – الحد-ق يفهم- حارة الجوهري- الطيب أفندي – الزمن الص-عب- أما أعماله المسرحية

نذكر منها (عائلة سعيدة جدا- شارع محمد على- عشان خاطرعيونك- مطلوب على وجه السرعة- العالمة باشا)تزوج من الفنانة المعتز-لة عزيزة كساب وله منها 3 بنات وقد تركت الفن بعد ان تعرفت على رفيق دربها الذي أحبته وقررت ان تعتز-ل الفن لتتفرغ له ولبناتهما الثلاثةأص-يب هذا الفنان بالمر-ض منذ فترة ،فالبرغم من أن هذا المر-ض لم يف-قده و-عيه وتواز-نه إلا أنه أفقد-ه الكثير من أصدقائه ومحبيه فجعله يجلس حب-يس المنزل وقد انتا-بته حالة من الاك-تئاب حينما وجد نفسه وحيدا ولا يجد من يزوره أو يحد-ثه .فقد تعر-ض هذا الفنان الذي رسم البسمه على وجوه الكثير إلى جل-طة بال-مخ وذلك عام 2007 أفقد-ته القدرة على الحر-كة ،

وقد أجرى عملية جر-اح-ية حسنت من حالته ويخ-ضع حاليا للع-لاج الطبي-عي، تمنى أن يجد بجانبه بعض من أصدقائه يخف-فون عنه آلا-مه في أيام مر-ضه،ولكنه للأ-سف لم يجد من يسأل عنه .وقد تأثر كثيرا بصديق عمره الكاتب “يوسف معاطي” الذي لم يزوره خلال مر-ضه رغم علاقة الصداقة التي كانت تربطهم وأكد أن زوجته قد اتصلت بيوسف وهو في الغ-يبو-بة وطلبت منه أن يأتي لزيارته لكي تتحسن حالته النف-سية لكنه لم يحضر فشعر بخ-يبة الأ-لم فيه ومن يومها ق-طع العلاقة بينه وقال:” لو حصله حاجة هدعي ربنا يش-فيه” .استطاع المنتصر أن يق-هر مر-ضه وينتصر على الج-لطة التي أصا-بته بال-مخ بروح الدعابة التي يمتالكها، وأجمل الأوقات التي يجلسها بين أبنائه وأحفاده

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق