منوعات

الشعور بوجود بول بعد التبوّل

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

يمكن أن تكون الرغبة الملحّة في التبول مـ،ـزعجة للغااية. لكن الشعور بوجود بول بعد التبوّل يمكن أن يصبح محبط بشكل لا يطااق. في الحقيقة، تؤثر هذه الحال على كل من الرجاال والنسااء والخبر الساار هو أنه يمكن علااج الأمر بسهولة. هناك العديد من الأسبااب والعواارض والعلااجات المختلفة لحل هذه الحاالة. فتابعي القراءة!

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

تتضمن بعض الأسبااب التي قد تجعلك تعاانين من الرغبة المستمرة في التبول حتى بعد التبوّل ما يلي:عدووى المساالك البولية: تعدّ عدووى المساالك البولية من أكثر أسبااب الشعور بالحااجة إلى التبول شيوعًا وعدم القدرة على التبوّل. يحدث هذا لدى النسااء بمعدل أربع مرّات أكثر من الرجاال.

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

الحمل: سبب شاائع آخر لهذا الإحسااس عند النسااء هو الحمل. خلاال الأشهر الثلااثة الأولى من الحمل، يمكن أن تؤدي التغيراات الهررمونية إلى الشعور بالحاااجة إلى التبوّل، وتحديدًا هررمون البروجسترون.تضخم البروستااات: بالنسبة للرجاال، يمكن أن تكون الرغبة في التبوّل نتيجة تورّرم البروستاات أو تضخمها، مما يؤدي إلى زياادة الضغط على المثاانة. يمكن أن يسبب هذا الضغط الرغبة في التبوّل قبل امتلاء المثاانة، مما يؤدي إلى خروج كمية قليلة جدًا من البول.

إذا كنت تعاانين من رغبة متكررة في التبول من دون أن تكوني قاادرة على ذلك، فسوف يأمر طبيبك بإجرااء تحليل للبول لتحديد ما إذا كنت مصاابة بالتهااب المساالك البولية أم لا.تحليل البول هو ببسااطة اختباار للبول يتم التحقق منه لمعرفة، من بين أمور أخرى، ما إذا كانت هناك بكتيرريا أو عدووى في البول. إذا كنت مصاابة بالتهااب المسالك البولية، ليصف لك طبيبك مجموعة من المضاادات الحيوية لعلااج الحالة.

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

بالنسبة للنسااء الحواامل اللواتي لا يعاانين من عدووى المساالك البولية، يجب أن تهدأ الرغبة في التبول حواالي ستة أساابيع بعد الولادة. في غضون ذلك، ستسااعد تمارين كيجل على تقوية قااع الحوض وتسااعد في الشعور المتكرر بالحااجة إلى التبوّل.أمّا لعلااج الرجاال الذين يعاانون من تضخم البروستاات فيمكن أن يسااعد الجمع بين الأدوية وتدريب المثاانة في السيطرة على أي نشااط غير مريح للمثاانة.

التداابير الوقاائية للشعور بالبول بعد التبوّل تشمل العلااجات والتداابير الوقاائية الأخرى التي يجب مرااعاتها ما يلي: ارتدااء ملاابس فضفااضة، خااصة السرااويل والملاابس الدااخلية أخذ حماماات داافئة لتهدئة الإحسااس بالحااجة إلى التبوّل شرب المزيد من السواائل تجنّب الكاافيين والكحول ومدراات البول الأخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
error: Content is protected !!
إغلاق