صحة

السكـ.ـتة الدماغيـ.ـة

الكثير من الأشخاص معرضون في الفترة الأخيرة لعدة أمراض بكل مفاجئ دون الانتباه للأعراض التي تظهر على الإنسان مثل أعراض تجلطاات الدماغ والتي يمكن من خلالها سرعة العلاج.

 

 

 

 

 

وتعد اعراض الجلطاات الدماغية أو السكـ.ـتة الدماغية من الأعراض الأولية والتي تتمثل في ارتفاع في ضغط الد.م حيث أن المعدل الطبيعي للإنسان هو 120/80 أما الإنسان المعرض للإصاابة بجلطاات الدماغ يبدأ ضغطه في الارتفاع ويثبت عند هذا المعدل 140/90 وهنا تكمن الخطـ.ـورة وحينها يجب أن يتم معالجة الضغط بشكل سريع.

 

 

 

 

ومن ضمن أعراض السكتة الدمااغية تخثر الد.م وتكمن خطـ.ـورة هذا الأمر في تكون تجلطاات دمـ،ـوية تعمل على انسدااد الشراايين في الدماغ مما يسبب منع الدورة الدمـ.ـوية لإتمام عمليتها في الدماغ.

 

 

 

 

وعندنا يكون الشخص معرض للإصاابة بتجلـ.ـط دماغي يجب مراقبة مستوى الكوليسترول بالد.م حيث يؤدي ارتفاعه إلى تضيق الأوعية الدمـ.ـوية وتقلصها مما يسبب مرور كمية قليلة من الدمااء التي تمر من خلال تلك الأوعية مما يسبب تجـ،ـلط دمـ،ـوي.

 

 

 

 

وذكرت التقارير الطبية أن سرعة ضربات القلب من المسببات الرئيسية للإصاابة بتجلـ.ـط الدماغ وذلك بسبب تأثير الأوعية الدمـ.ـوية والقلب بهذا التسارع ومن ثم عدم انتظامها وركودها في الأذينين مما يترتب عليه تخثر في الد.م ومن ثم تجلـ.ـط دماغي.

 

 

 

 

ولا شك أن ضعف الدورة الدمـ.ـوية يمكن الإحساس به من خلال تخدر الأطراف والإحساس بالوخز أو الإحساس بالقشعريرة لفترات طويلة، وعندما تضعف الدورة الدمـ.ـوية أو ضعف انتظامها فإن الإنسان معرض للإصاابة بمرض الجلـ.ـطة الدماغية.

 

 

[sc name=”ad1″ ][/sc]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
إغلاق