إسلاميات

الزوجة الميتـ.ـة

صرح الدكتور صبري عبد الرؤوف أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر فتوى أثاارت الجدل بشكل كبير حيث قال بأن يزوج للرجل أن يعااشر ز9جته الميتـ،ـة وأن هذا الفعل لا يعد ز.نا أو أمر يستحق أن يقام عليه الحد لأنها زوجته شرعا.

 

 

 

وقد رفض عدد كبير من أساتذة جامعة الأزهر رفضهم لهذه الفتوى التي تعد غير صحيحة بالنسبة لوجهة نظرهم حيث قالوا أن هذه الفتوى تتعارض مع حرمة الموتي وعرضهم ولا يجوز إطلاقها، وكذلك قال الشيخ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف أن مثل هذه الفتوى تصدر من أشخاص غير عاقلين وغير راشدين وتسبب في الإساءة للدين الإسلامي.

 

 

وبخصوص هذا الشأن صرح وزير الأوقاف وقال أن حتى أعداءنا لا تستطع تشويه الدين الإسلامي مثلما يفعل هؤلاء المتطررفين، وبخصوص فتوى مجاامعة الزوجة المـ،ـيتة، وصفة وزير الأوقاف أن هذا كلام لا يعقل حتى من الناحية الإنسانية.

 

 

 

واستنكر هذه الفتوة بشدة، واتهم صاحب الفتوى بأنه من الجمااعات المتطررفة وأن الفتوى الشااذة حين تخرج من الجمااعات المتطررفة فهذا أمر طبيعي، وقال أن هذا الشخص لا يملك المروءة وأنه محسوب على أهل الدين وهذه كارثة حين يخرج مثل هذه الفتوى ويتوجب عليه أن يراجع نفسه وأن يعتذر فورا.

 

 

 

 

يذكر أن فتوى جمااع الزووجة الميتـ،ـة تم تناولها على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير جدا لكن لم يوافق أحد عليها بسبب غرابتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
إغلاق