الثوم لصدر المرأة

لا شك أن الثوم من العناصر الهامة التي دخلت في مجال الطب منذ آلاف السنين حيث استخدم الصينين والفراعنة والكثير من الحضارات والعنصر الذي يميز الثوم هو الكبريت العضوي ويحتوي على عناصر مضادة للأكسدة مما جعل يدخل وبقوة في العلاجات ضد البكتيرريا والفطرريات.

 

 

 

 

 

 

والثوم له العديد من الفوائد الصحية منها الحفاظ على ضغط الد.م وكذلك حل مشاكل الجهاز الهضمي وسوء التغذية، ويعالج التهاابات اللثة ووجع الاسنان، وكذلك يكافح الحسااسية، ويستخدم الثوم في محااربة العدووى الفطررية وعلاج السعاال والبرد، ويقلل الثوم من التهاابات المفاصل وهو عنصر عام للحفاظ على المناعة وتقويتها.

 

 

 

 

ومن أهم للعلااجات التي يقدمها الثوم للإنسان هو حماايته من الإصاابة بمررض السررطان خاصة سرطاان الثـ،ـدي للسيدات حيث يعمل الثوم على منع انتشار خلايا السررطان.

 

 

 

ويرجع ذلك للكيمياء الضوئية التي يتم إنتاجها أثناء عملية  الاستخلاص والتي تشمل عنصر السيستين وعنصر الغال ويساعدنا الثوم على استهداف الخلايا الجذعية للسررطان.

 

 

 

وخلال إجراء البحوث عن فوائد الثوم وجد أن عنصر الأليسين الذي يعمل على محااربة الخلايا السررطانية ومنع تكاثرها ونموها ويذكر أن تناول الخضراوات الطازجة مع الثوم يعزز أيضا من محااربة الخلايا السرطاانية المتعددة مثل سررطان بطانة الرحم وسررطان البنكرياس وسررطان المرئ.

 

 

 

كذلك يمكن الثوم علاج سررطان الجلد لأن يشتق منه عنصر كبريتيد حليف وهو عنصر يساعد على تثبيط تطور سررطان الجلد ومنع انتشاره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!