التبتل

التبتل في اللغة معناه في الأصل الانقطاع وله جانب محمود مرغوب وجانب آخر مرفوض فأما المعنى المحمود له يعني الإنقطاع لله سبحانه وتعالى وإخلاص العبادة له بعد قضاء كافة حاجاتك الإنسانية الطبيع

قال الله تعالى: وَاذْكُرِ اسْمَ رَبِّكَ وَتَبَتَّلْ إِلَيْهِ تَبْتِيلاً [المزمل:8].

وقال تعالى: فَإِذَا فَرَغْتَ فَانْصَبْ* وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ [الشرح:7-8].

أما المعنى الآخر المذموم يعني ترك النكااح بالكلية والترهبن في الصوامع.

 

 

 

والتشديد التام في كافة تفاصيل العبادات اليومية وترك كل الملذاات تماما مثل تناول اللحووم وقد نهى الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم عن هذا التبتل والرهبانية، فقال سبحانه وتعالى: وَرَهْبَانِيَّةً ابْتَدَعُوهَا مَا كَتَبْنَاهَا عَلَيْهِمْ إِلَّا ابْتِغَاءَ رِضْوَانِ اللَّهِ فَمَا رَعَوْهَا حَقَّ رِعَايَتِهَا [الحديد:27]

فما يجب على المسلم هو أن يعتدل في كل أمور حياته ورد على من قالوا أنهم يصومون الدهر ولا يتزوجون النساء بقوله وفي صحيح مسلم أيضاً عن أنس أن نفراً من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم سألوا أزواج النبي صلى الله عليه وسلم عن عمله في السر؟ فقال بعضهم: لا أتزوج النساء، وقال بعضهم: لا آكل اللحم، وقال بعضهم: لا أنام على فراش! فحمد الله وأثنى عليه فقال: ما بال أقوام قالوا: كذا و كذا؛ ولكني أصلي وأنام وأصوم وأفطر وأتزوج النساء فمن رغب عن سنتي فليس مني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!