منوعات

الأطفال والشباشب

[sc name=”ad1″ ][/sc]

[sc name=”ad2″ ][/sc]

تعتبر حاسة التذوق عند الأطفال طريقة لاكتشاف الأشياء والتعرف عليها، لذلك نجدهم دائمًا يضعون كل ما يجدونه في أفواههم، كالقااذورات الموجودة على الأرض، والأحذية والشباشب المليئة بالبكتـ،ـ،ـيريا الضـ،ـ،ــارة، الأمر الذي يقلق الأمهات ويحيرهن أيضاً، خوفًا على أطفالهن من الإصااابة بالأمراااض والعدوووى.

وعن سبب حب لعق الأطفال للأحذية وتناول الأشياء من الأرض، فإن الطفل يمر بمرحلة طبيعية تسمى المرحلة الفمـ،ـ،ــوية، يضع فيها كل ما يقابله في فمه لتذوقها والإحساس بها، ومن ثم اكتشافها، بحسب موقع “beingtheparent”.

ولكن الحقيقة التي لا تعرفها الأمهات، هي أن تناول الأشياء المتسخة يعمل على تدريب الجهاز المنااعي، حيث يقوم بإطلاق الأجسام المضااادة لمحاااربة البكتيـ،ـ،ــريا الخارجية الضاااارة بالجسم.

لذا فعدم التعرض للميكروبااات يقضى على فرص الطفل فيتدريب جهازه المناااعي على تجاهل الميكـ،ـروبااات غير الضااارة ومحاااربة الضااارة.

بالإضافة إلى أن إحدى الدراسات أوضحت أن ديدان البطن التي يتم هضمها من خلال الأشياء المتسخة، تدرب الجهاز المناااعي على التصدي للبكتـ،ـ،ــيريا والفيروسااات.

ويأتي ذلك بجانب أن الأطفال الذين لا يتناولون الأشياء من الأرض، فإنهم معرضون للإصااابة بالحساسية، لأن جهاز المناااعة لديهم لم يكن لديه أي قدرة أو خبرة في مكافحة البكتـ،ـ،ــيريا أو الفيروسااات.

لذلك ينصح بعدم المبالغة في تعقيم كل ما يلمسه الطفل، فقط تأكدي من عدم وجود عملات معدنية أو أقلام أو غيرها من الأشياء التي يمكن أن يبتلعها أو تعرضه للإصااابة بالتسـ،ـ،ــمم أو الاختناااق.

وفي حالة تربية نباتات في المنزل، فيجب إبعادها عن متناول الأطفال، والحرص على إبقاء الحيوانات الأليفة بعيدًا عن الصغار، حتى لا يتسبب ذلك في إصااابتهم بعـ،ـ،ــدوى السااالمـ،ـ،ــونيلا. بالإضافة إلى الحرص على تعليم الأطفال غسل أيديهم وأفواههم بعد اللعب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
error: Content is protected !!
إغلاق