إسلاميات

اكتشاف سحر

لا شك أن السحر من الأمور التي حرمها الله عز وجل وجعل صاحبها لا يري الحنه ومثواه النار وذلك بسبب استعانة السحرة بالجـ،ـن لجلب الأذي لبعض الأشخاص وما يستطيعوا أن يلحقوا الأذي بأي شخص لولا إرادة الله عز وجل وهو وحده القادر على فك تلك الأسحار وكف الأذى عن عباده.ومن القصص المحزنة هي قصة زوجين في كفر صقر في محافظة الشرقية حيث وقعت واقعة يندى لها الجبين وتقشعر منها الأبدان والنفوس السوية وترفضها الفطرة والدين وكل الأخلاق.

 

 

 

 

 

 

حيث قامت ابنة عم الزوج لعمل سحر بقميـ،ـص نووم الزووجة ودفنـ،ـته في أحد المقاابر بجانب شخص متووفي، وكان الغرض من هذا السحر الذي حمل صورهما، هو التفريق بينهم.وقد حصل ذلك حيث أن الزوجين افترقا لمدة 29 عاما كل واحد منهم عند أهله ولا هي تزوجت ولا هو تزوج من بعدها، وفي عام 2021 تم اكتشاف السـ،ـحر وتم فكه بعون الله وإرادته.

 

 

 

 

وبعد أن تم شفاء الزوجين ذهب الزوج ومعه رجال من عائلته لبيت والد زوجته ليطلب يدها من جديد.جدير بالذكر أن الساحرة التي تسببت في التفريق بين الزوج بطلب منه إحدى السيدات وهي ابنة عمة الزوج، قد توفيت في عام 2008 دون أن تجني شيئا في حياتها سوف بئس المصير الذي ينتظرها بفعل في الدنيا.

 

 

 

 

أما عن ابنة عم الزوج فهي تعااني من مررض لا يعلمه الي الله، لذا يتوجب على الزوجين أن يحرصا كل الحرص على عدم دخول  أي شخص لغرفة نوومهم والحفاظ على ملابسهم الخاصة خوفاً من الأشخاص ذو النفوس اللئيمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
إغلاق