صحة

ألـ.ـم الكعب

يعد الكعب من أكبر عظام القدم وكثيراً منا ما يشكو من ألم يتراوح بين العادي والصعب وهناك عدة أسباب لها الألـ،ـم بتلك المنطقة فقد تشخيص الأطباء.

 

 

 

التهااب اللفافة الأخمصية هي أحد أسباب ألم الكعب، كنا أن تعرض بعض الأشخاص للالتواء في أثناء النشاط البدني قد يؤثر على الكعب ويسبب ألــم فيه، وممكن أن يتأثر الوتر الأخليلي بالتهااب وهو الذي يربط بين القدم والكعب الذي يتأثر في حالة فرط النشاط.

 

 

والالتهااب الكعب عدة أعراض مثل الألــم الشديد والمفااجئ وتورم واحمراار بمنطقة الكعب، المشي على أطراف الأصابع بسبب عدم القدرة على الضغط على الكعب.

 

 

ويمكن علاج ألــم الكعب بعدة طرق ومنها طرق منزلية مثل الراحة التامة وعدم الضغط على الكعب مدة طويلة ووضع الثلج على تلك المنطقة لمدة عشر دقائق.

 

 

يمكنك تدليك منطقة الطعب جيدا وعلى الرغم أنه ليس علااج طويل الأمد إلا أنه يسكن الألــم لفترة مقبولة والتدليك يحسن من الدوررة الدم.وية في هذا المكان.

 

الم الكعب

 

يمكنك نقع قدميك في ملح ابسوم لفترة بسيطة فقط قم بوضع ثلاثة ملاعق كبيرة من ملح الابسوم على لتر من الماء الدافئ أو حسب الإحتياج وضع قدميك في الماء حيث يقوم الماء الدافي بعمل استرخاء وراحة لقدميك وتساعد بلورات كبريتات المغنيسيوم على تخفيف الألــم والإلتهااب والتورماات.

 

الم الكعب

 

يمكنك تناول مشروب الحليب الذهبي أو الكركم والذي له فوائد هائلة من بينها تسكين الألـم ومضاد فعال للإلتهااب ويحلى بعسل النحل وتشربه مرتين يوميا.

 

الم الكعب

 

كذلك يمكن تناول بعض المسكنات التي تساعد على تخفيف الألـم وارتداء أحذية طبية لراحة القدم.

 

 

أما عن العلاج الطبي فقد يصف الأطباء القيام بالعلاج الطبيعي وكذلك وصف بعض الأدوية التي تساعد على تخفيف الألـم والالتهااب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
error: Content is protected !!
إغلاق